menu menu Menu

شراكة متجددة بين القطاع العام والخاص من أجل تحقيق الأفضل في مجال السكن

22 فبراير 2013: "تعزيز الشراكة بين القطاع العام والخاص ورابح-رابح".

من أجل الاستجابة المثلى لطلب إخواننا المواطنين في مجال السكن وتعبئة كافة الخبرات لخدمتهم، اخترنا العمل مع منعشين عقاريين من القطاع الخاص الذين يرغبون بالمساهمة إلى جانبنا في تحسين العرض وشروط سكن المغاربة.

وتأخذ شراكتنا الجديدة شكل تفويتٍ للبقع بأسعار محددة مع امتيازات تُحدّد شروطها في دفتر تحملات يُلزم الشريك بتثمين الأرض المفوتة وفق شروط محددة مسبقا (نوع وجودة المساكن المراد إنجازها، الملاءمة، مخطط الإنجاز).

عرض مُكيّف...

باستشارة مع الفيدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، نقترح عرض شراكة مُكيّفٍ يتسم بالبساطة والفعالية وسهولة الولوج إليه. وهكذا، فإننا نقترح على شركاءنا قطعا أرضية بمساحات مختلفة تلاءم قدرات التثمين لكافة المنعشين، سواء أكانوا صغارا أو كبارا.

معايير على درجة عالية من المرونة…

ستكون أسعار البقع الأرضية محددة وسيتم الانتقاء بناء على العرض المُقدم من طرف المنعشين: وحدات سكنية ذات قيمة عقارية إجمالية ضعيفة وآجال الإنجاز والملف التقني والمراجع التقنية.

نص مؤطر: بالنسبة للمنعشين المبتدئين، الذين ستخصَّصُ لهم 10% من مساحة العقار موضوع الشراكات، فسيتم تقييمهم بناء على المعايير الثلاثة الأولى فقط.

تمويل أكثر مرونة

  • إمكانية الرهن : في إطار سياستها الجديدة المتعلقة بالشراكة، ستقترح مجموعة العمران أراضي مدققة تفتح إمكانية الرهن أمام المنعشين الذين يودون تمويل مشروعهم بالاقتراض.
  • حيازة تدريجية : سيتم تفويت الأراضي حسب مراحل الإنجاز، مما سيمكن الشركاء من القطاع الخاص من تمويل العقار بشكل تدريجي حسب عمليات البيع المُنجزة.
  • أسعار متنوعة: ستأخذ أسعار تفويت الأراضي بعين الاعتبار نوع السكن الذي سيتم بناؤه على هذا العقار. بالنسبة للأراضي المخصصة للسكن ذي القيمة العقارية الإجمالية المنخفضة، فسيتم تفويتها بسعر كُلفتها. كما سيتم بيع الأراضي المخصصة للسكن الاجتماعي بسعر أقل من ذلك الذي تُباع به الأراضي المخصصة للطبقات الاجتماعية الأخرى.
  • عروض خاصة بالسكن المنخفض القيمة العقارية الإجمالية
  • عروض خاصة بالسكن الاجتماعي بسعر 250 ألف درهم
  • عروض خاصة بالأنواع الأخرى.

نص مؤطر: دعم المنعشين في مساهمتهم في الجهود الوطنية المبذولة في مجال بناء المساكن للفئات الاجتماعية المحرومة.

الناحية العَمَلية

تحديد شكليات الشراكة بالنسبة لمختلف أنواع المنعشين (جدول أو رسم بياني).

شكليات الشراكة بالنسبة لمختلف أنواع المنعشين على شكل مخطط أو جدول باستعمال عرض الصفحتين.

المنعشون الصغار: هم المنعشون الذين ينجزون أقل من 100 مسكن في السنة. ما بين 3 و10 بقع مساحة كل واحدة منها 150 مترا مربعا على الأقل (البقع المجمّعة المخصصة للسكن الجماعي) أو بقعة واحدة بمساحة 3000 متر مربع كحد أقصى مخصصة أيضا للسكن الجماعي، مع إنجاز حد أدنى من المساكن ذات القيمة العقارية الإجمالية المنخفضة.

المنعشون المتوسطون: هم المنعشون الذين يبنون ما بين 100 و200 مسكن في السنة. مع حد أقصى يبلغ ثلاث بقع تتراوح مساحة كل منها بين 3000 متر مربع وهكتار واحد (ما مجموعه ثلاثة هكتارات كحد أقصى)، مع إنجاز حد أدنى من المساكن ذات القيمة العقارية الإجمالية المنخفضة.

المنعشون الكبار: هم المنعشون الذين يبنون ما بين 200 وألف مسكن في السنة. ما بين 2 و5 بقع تتراوح مساحة كل منها بين هكتار واحد وهكتارين (ما مجموعه عشرة هكتارات كحد أقصى)، مع إنجاز حد أدنى من المساكن ذات القيمة العقارية الإجمالية المنخفضة.

المستثمرون المطوّرون: يُقصد بهم المؤسسات التي تنجز مشاريع تنموية كبرى تفوق ألف مسكن في السنة. تُحدد المساحة الإجمالية بناء على المشروع المقترح، ولا يمكن أن تتجاوز كل بقعة خمسة هكتارات، مع إنجاز حد أدنى من المساكن ذات القيمة العقارية الإجمالية المنخفضة.

شروط التفويت: البيع التثمين

يتم البيع بالمتر المربع على شكل تفويت وتثمين مع شروط واقفة ودفتر للتحملات.

المرحلة الأولى:

  • دفع 50% من ثمن العقار الخاص بالمرحلة الأولى عند توقيع الاتفاق؛
  • دفع 50% المتبقية من ثمن العقار الخاص بالمرحلة الأولى مباشرة بعد الترخيص، مع إمكانية الكمبيالات المضمونة وتفويت العقار (ستة أشهر كأجل أقصى).

المرحة الثانية:

  • دفع 50% من ثمن العقار الخاص بالمرحلة الثانية عند تسلّم الأرض؛
  • دفع 50% المتبقية من ثمن العقار الخاص بالمرحلة الثانية بعد الترخيص، مع إمكانية الكمبيالات المضمونة وتفويت العقار (ستة أشهر كأجل أقصى)؛
  • إنهاء 70% من أشغال المرحلة الأولى؛
  • تسويق 40% من منتجات المرحلة الأولى (تصريح المنعش).

المرحة الثالثة:

  • دفع 50% من ثمن العقار الخاص بالمرحلة الثالثة عند تسلّم الأرض؛
  • دفع 50% المتبقية من ثمن العقار الخاص بالمرحلة الثالثة بعد الترخيص، مع إمكانية الكمبيالات المضمونة وتفويت العقار (ستة أشهر كأجل أقصى)؛
  • الإنهاء التام لأشغال المرحلة الأولى؛
  • إنهاء 70% من أشغال المرحلة الثانية؛
  • تسويق 80 % من منتجات المرحلة الأولى (تصريح المنعش)؛
  • تسويق 40% من منتجات المرحلة الثانية (تصريح المنعش).

مراحل أخرى:

  • نفس الشيء بالنسبة للمراحل الموالية.

الضمانات التي تطلبها العمران

من أجل ضمان إنجاز المشاريع من طرف المنعشين، يجب أن تتضمن الاتفاقية أو عقد التفويت عددا من الشروط.

  • على مستوى الاتفاقية
  • التزام الشركاء بضمان التوازن المالي لمشاريعهم؛
  • ضرورة توفير خطة مالية تحدّد الغلاف المالي الضروري لكل مرحلة من مراحل العملية؛
  • الالتزام باحترام مخطط الإنجاز وأجل استحقاق الدفع؛
  • الالتزام بإخبار العمران بوضعية الإنجاز؛
  • الالتزام بالبدء في التسويق في إطار القانون الجاري به العمل؛
  • الالتزام بإخبار العمران بشكل شهري بوضعية التسويق؛
  • التزام المنعش، في حال عدم إكمال المشروع، بتعويض المشترين المستقبليين وإبرام عقود التأمين الضرورية في هذا المجال؛
  • في حال عدم الوفاء بالالتزامات من طرف المنعش، فإن قرار فسخ الاتفاقية يُتخذ من طرف العمران بشكل أُحادي. أما اللجوء إلى التحكيم فلا يعتبر سوى مسطرة للبت في التعويض عن الضرر الحاصل.
  • على مستوى عقد التفويت
  • ضمان إنجاز المساكن ذات القيمة العقارية الإجمالية الضعيفة بنسبة 10%؛ 
  • الإبراء من الإنهاء الجيد لكافة أشغال المشروع.
أعلى